https://wealth-center.net/wp-content/uploads/2017/11/1-6.jpg

العقود مقابل الفروقات

التداول الإلكتروني وسوق الأسهم والبورصة والفوركس بشكل خاص قد تطور بشكل كبير خلال الفترة الماضية وظهرت العديد من الأدوات التي من شأنها تسهيل مراحل هذا الاستثمار وتعظيم العائد منه والأرباح التي يُمكن تحقيقها. يتم التداول على الأسهم والأوراق المالية والسندات والتي قد لا تُمثل في العادة أصولاً مالية حقيقية. هذا الأمر يدفع تلك المنصات الإلكترونية إلى ابتكار أدوات مختلفة في الاستثمار مثل العقود مقابل الفروقات والرافعة المالية. 

تُتيح أسواق الاستثمار إلى التداول العالمي دون التركيز فقط على سوق واحد بالإضافة إلى الاستثمار في مختلف المنتجات والعناصر المالية مثل الذهب والنفط والعملات النقدية بالإضافة إلى العملات الرقمية التي تستحوذ على نصيب كبير في أسواق الاستثمار. العقود مقابل الفروقات سوف تكون أحد أهم الأدوات التي تعتمد عليها في الاستثمار وبالأخص إذا كُنت لا تمتلك الأصل المالي الذي يُساعدك على البيع والشراء بشكل كبير. 

أهم ما يجب ان تعرفه عن العقود مقابل الفروقات في سوق التداول والاستثمار 

التداول والاستثمار في الأسواق المالية قد يكون مليء بالعوائق والمشاكل بالإضافة إلى الحاجة لمزيد من الأموال لتحقيق أكبر قدر من الأرباح، ولكن مع وجود العقود مقابل الفروقات، فإن تلك المعوقات قد أصبحت أقل وتم تسهيل الأمر بشكل أكبر على المستثمرين وبالأخص الذين لا يمتلكون الأصل المالي بشكل كافي للقيام بالتداول والاستثمار المطلوب. 

يتم تعريف العقود مُقابل الفروقات بأشكال عديدة حيث أنها قد تكون عقود من اجل تبادل الفرق بين السعر الخاص بقيمة الأصل وقت فتح الصفقة وبين إغلاقها. ويُمكن أن تعني أيضاً بأنها الاستثمار والتداول على منتج أو أصل على سوق الاستثمار بدون أن يكون لديك الأصل المالي الخاص بسعر هذا المنتج ومع عمليات التداول والاستثمار في السوق، فإن الربح الخاص بك يكون الفرق بين سعر هذا التداول بعد إغلاق الصفقة من أصلها المالي قبل البدأ. وبالتالي فإنك تُحقق ربح لم يكن معك الأصل المالي له مُنذ البداية. 

أنت في هذه الحالة لا تمتلك الأصل المالي لعملية التداول بالفعل، ولكن باستخدام العقود مقابل الفروقات فإنك تستطيع فتح الصفقة للتداول على هذا الأصل الذي لا يتواجد معك مع وضع توقع سواء بالإرتفاع او الانخفاض وبالتالي فإنك بهذا القدر سوف تُحقق الربح أم الخسارة. الاستثمار التقليدي يحتاج بالضرورة إلى أن يكون لديك أصل الصفقة حتى تستطيع البدأ وتحقق قيمة الأصل مُضافاً إليه الربح بينما العقود مقابل الفروقات قد وفرت لك ميزة عدم الحاجة إلى كامل هذا الأصل المالي من أجل الدخول في الصفقة. 

أهم الفوائد التي توفرها العقود مقابل الفروقات 

بالطبع تحتوي أدوات الاستثمار الإلكتروني على العديد من الفوائد الهامة في معاملاتك الاستثمارية، الاستثمار التقليدي قد يُشكل صعوبات كثيرة وطلبات أكبر ولكن تلك الأدوات التي سوف تجدها على العديد من منصات التداول والاستثمار من أهدافها هو جذب أكبر قدر من المستثمرين سواء الصغار أو الكبار بالإضافة إلى منحهم تسهيلات كثيرة خلال معاملاتهم المالية، وتتمثل أبرز هذه الفوائد في: – 

1. الحصول على الرافعة المالية في الصفقات 

إذا أردت الحصول على أرباح مُضاعفة خلال وقت قصير وبأقل رأس مال، فإن أداة الرافعة المالية هي التي سوف تُساعدك على ذلك. أحد أهم فوائد العقود مقابل الفروقات هو أنه بإمكانها أن تمنحك ميزة الرافعة المالية في جميع الصفقات التي تُشارك بها في منصات التداول. أداة الرافعة المالية تسمح لك بالدخول في صفقات تصل قيمتها إلى أكثر من 100 ضعف رصيدك وهُناك بعض منصات الاستثمار التي قد تصل بها الرافعة المالية إلى 500 ضعف رصيدك. وبالتالي فإن رأس المال لديك لن يكون عقبة في التداول الخاص بك. 

المخاطر مع هذه الأداة قد تكون أكبر وذلك مُماثلة مع إمكانية تحقيق الأرباح بشكل أكبر من الاستثمار التقليدي. الرافعة المالية تُساعدك في إنشاء صفقات بقيمة تصل إلى 500 ضعف رأس المال وبالتالي فإن قيمة الأرباح تكون مُماثلة لقيمة الخسائر، ولكن هذا الأمر يعتمد على التداول الصحيح والمنظم على منصات الاستثمار والذي يجعلك تبتعد عن الخسائر وتحقق الأرباح المنتظرة. 

2. التداول على العقود مقابل الفروقات يكون بالصعود والهبوط 

هذه الميزة أيضاً تُعتبر من الأفضل في العقود مقابل الفروقات والتي تؤدي إلى اختلاف كبير مع الاستثمار التقليدي والذي لا يُمكنك تحقيق الربح من خلاله إلى ن طريق ارتفاع الأسعار في الأسواق والقيام بعملية البيع بعد ذلك للحصول على الربح. ولكن في العقود مقابل الفروقات فإن الأمر مختلف حيث أنها تمنحك ميزة التداول الطويل او القصير والتي تعني الأسواق الهابطة والصاعدة، تستطيع تحقيق الربح في كلاً منهم من خلال وضع التوقع الصحيح سواء بالبيع أو الشراء. 

قد يتوقع المتداول أن سعر الصفقة سوف يزداد وبالتالي فإنه يفتح صفقة شراء ثُم بعد ذلك يقوم بالبيع بسعر أعلى ويحقق أرباح من ذلك، وفي حالة أن يتوقع بأن الأسعار للصفقة سوف تنخفض، لذلك فإنه يفتح صفقة بيع ويقوم بإغلاقها وبالتالي فإنه يُحقق ربح من ذلك. في حالة أن يتحرك السوق في الاتجاة المُعاكس للتوقع فإن ذلك يُعرض المتداول للخسارة. 

3. القدرة للوصول إلى الأسواق العالمية المختلفة 

العقود مقابل الفروقات لديها ميزة هامة في فتح مجالات عديدة أمامك للاستثمار حيث تجعلك تُشارك في كافة الأسواق العالمية دون النظر إلى الأصل المالي الذي تُشارك به. هذه الأسواق المالية تسمح لك بالتداول في أزواج العملات بالإضافة إلى الأسهم والسلع والمنتجات بكافة أنواعها ومن أبرزها العملات المشفرة بالإضافة إلى صناديق الاستثمار. الاستثمار التقليدي قد لا يجعلك مؤهل لهذة الاستثمارات الكبرى وذلك إذا لم يكن لديك القدر المالي الكافي للبدء. 

لن تحتاج إلى تكاليف كبرى للتداول والاستثمار ولديك العقود مقابل الفروقات والتي من أهم وظائفها هي أن تجعل تكاليف الاستثمار أقل بكثير مما هو متوقع. الاستثمارات التقليدية تحتاج إلى الأصل المالي الكامل للسلع والمنتجات التي يتم التداول عليها وهو ما يختلف تماماً في العقود مقابل الفروقات. لن تحتاج أيضاً إلى رسوم أو تكاليف إضافية. اختيار منصة التداول المناسبة سوف توفر لك هذه الأداة بالإضافة إلى بعض الأدوات الأخرى التي تأتي ضمن العقود مقابل الفروقات. 

يجب عليك ان تكون حذر بعض الشيء عند استخدام العقود مقابل الفروقات وذلك لأن السوق إذا تحرك في الاتجاة المعاكس لتوقعك، فإن الخسارة سوف تكون من نصيبك. لابد من تحليل السوق بشكل صحيح ومدروس حتى تحقق الربح. يستطيع أي شخص أن يقوم بهذا التداول واستخدام أدوات العقود مقابل الفروقات من خلال اختيار أحد منصات الاستثمار وبدء العمل وانشاء حساب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر − 12 =