دليل الإستثمار في الأسهم الأمريكية

شارك المحتوى

دليل الإستثمار في الأسهم الأمريكية

مقدمة

تعد البورصة الأمريكية واحدة من أكبر وأكثر الأسواق العالمية نشاطًا وتنوعًا، وتقدم فرصا استثمارية هائلة للمستثمرين من جميع أنحاء العالم. في هذا المقال، سنقدم دليلًا شاملاً لطريقة شراء الأسهم الأمريكية، بما في ذلك اختيار أفضل منصات التداول وتحديد ميزانية الاستثمار واختيار الأسهم المناسبة وتحديد الوقت المناسب للشراء.

الفرق المضاربة والاستثمار طويل الأمد:

قبل أن تبدأ في تداول الأسهم في البورصة الأمريكية، يجب أن تعرف الفرق بين المضاربة والاستثمار طويل الأمد.

الاستثمار طويل الأمد:

هو عندما تشتري سهمًا أو أصولًا وتحتفظ بها لفترة طويلة، وذلك بهدف زيادة قيمتها تدريجيًا أو الحصول على أرباح سنوية.

  • الهدف: زيادة قيمة الاستثمار على المدى الطويل.
  • العوائد: عادةً ما تكون مستقرة وتتطلب صبرًا.
  • الأمان: يُعتبر عمومًا أكثر أمانًا بسبب الاستثمار لفترة طويلة.

المضاربة اليومية في بورصة الأسهم:

هو عندما تشتري وتبيع الأسهم بشكل سريع لتحقيق أرباح من التغييرات في أسعار الأسهم.

  • الهدف: تحقيق أرباح قصيرة الأجل من التغييرات السريعة في الأسعار.
  • العوائد: يمكن أن تكون عالية، ولكن مع مخاطر أكبر.
  • الأمان: يحتاج إلى معرفة وخبرة للتعامل مع المخاطر المرتفعة.

تحديد وسيط تداول معتمد ومرخصة

لشراء الأسهم الأمريكية، ستحتاج إلى فتح حساب لدى وسيط مالي مرخص يتيح لك الوصول إلى الأسواق الأمريكية. أكمل عملية التسجيل، وقدم الوثائق المطلوبة، وأودع المبلغ الذي تنوي استثماره.

راجع كيفية إختيار الوسيط

تحديد ميزانية الاستثمار

قبل البدء بشراء الأسهم، من الضروري تحديد مقدار المال الذي أنت مستعد لاستثماره. هذا يتطلب تقييم مواردك المالية وتحديد مقدار المخاطرة التي ترغب بتحملها. احرص على أن تستثمر فقط المال الذي يمكنك تحمل خسارته، دون التأثير على أمانك المالي.

اختيار الأسهم الأمريكية للاستثمار

قبل الاستثمار في أي شركة، من المهم إجراء بحث شامل. انظر إلى التقارير المالية للشركة، أدائها في السوق، تحليلات الصناعة، والتوقعات المستقبلية.

يمكنك أيضًا النظر في الاستثمار في صناديق المؤشرات ETF كخيار جيد من حيث الأرباح و تقليل الخطورة

تحديد عدد الأسهم التي لديك القدرة لشرائها

السوق المالي الأمريكي، بما في ذلك البورصات مثل نيويورك وناسداك، يعتبر ساحة للعمالقة المالية حيث تتداول أسهم شركات عملاقة بأسعار قد تصل إلى مئات أو حتى آلاف الدولارات للسهم الواحد.

عند التفكير في استثمار مبلغ معين في هذه السوق، يجب الأخذ في الاعتبار أن سعر سهم واحد قد يفوق كل المبلغ المتاح في محفظتك الاستثمارية. هذا يعني أن اختيارك لشراء سهم من شركة معينة قد يستلزم استثمار كامل رأس المال المخصص لهذا الغرض.

لحسن الحظ، هذا التحدي وجد حلاً عبر ما يعرف بخاصية “تجزئة الأسهم” التي أدرجتها العديد من المنصات الإلكترونية للتداول. هذه الخاصية تمكن المستثمرين من شراء أجزاء من السهم بدلاً من السهم بأكمله.

فعلى سبيل المثال، إذا كان لديك 100 دولار في محفظتك الاستثمارية على منصة التداول، وكنت ترغب في شراء سهم من شركة مثل فيسبوك يُقدر سعره بـ 325 دولار، فإن المبلغ المتوفر لديك لن يكفي لشراء سهم كامل. لكن بفضل خاصية تجزئة السهم، يمكنك استثمار هذا المبلغ لشراء حوالي 30% من سهم فيسبوك، مما يتيح لك المشاركة في نمو الشركة حتى بميزانية محدودة.

الوقت المناسب لشراء الأسهم الأمريكية

تحديد الوقت المناسب لشراء الأسهم الأمريكية هو جزء أساسي من استراتيجية الاستثمار الناجحة، ويمكن أن يؤثر بشكل كبير على عائداتك.

المبادئ التي يجب الأخذ بها في الاعتبار عند تحديد الوقت المناسب للشراء

1. فهم الدورات الاقتصادية:

  • الاستثمار في أوقات الانكماش قد يكون مربحًا على المدى الطويل حيث تميل أسعار الأسهم لأن تكون أقل، مما يوفر فرصًا لشراء الأسهم بأسعار منخفضة قبل أن يتعافى الاقتصاد.

2. الشراء عند تراجع السوق:

  • البحث عن الأسهم التي تعتبر قيمتها أقل من قيمتها الحقيقية بسبب التصحيحات السوقية أو الانخفاضات المؤقتة يمكن أن يكون استراتيجية جيدة.

3. استخدام تحليلات السوق:

  • الاعتماد على التحليل الفني والأساسي لتحديد الوقت المناسب للشراء. النظر في المؤشرات الفنية والأداء المالي للشركة يمكن أن يساعد في تقييم ما إذا كان السهم مقومًا بأقل من قيمته.

4. تجنب محاولة توقع قاع السوق:

  • من الصعب تحديد أدنى نقطة للسوق، لذا يفضل اتباع استراتيجية الشراء التدريجي؛ حيث تقوم بتوزيع استثماراتك على فترات زمنية مختلفة لتقليل المخاطر.

5. الاهتمام بالأخبار الاقتصادية والمالية:

  • تأثير الأحداث الكبرى، مثل الانتخابات، التغييرات في السياسة الاقتصادية، أو الأحداث الجيوسياسية، يمكن أن يؤثر على الأسواق.
  • البقاء مطلعًا يمكن أن يوفر رؤية حول كيفية تأثير هذه الأحداث على أسعار الأسهم.

6. الصبر والنظرة طويلة الأجل:

  • الاستثمار في الأسهم يجب أن يكون بمنظور طويل الأجل، والصبر ضروري لتجنب البيع في أوقات الهلع أو شراء في قمم السوق.

Comments