https://wealth-center.net/wp-content/uploads/2017/11/1-6.jpg

بدايتي مع الاستثمار

استثمار .. أسهم .. مشاريع .. ثراء .. استقلال مالي .. كثيراً ما تتردد على أذهاننا هذه الكلمات في حياتنا اليومية او نقرأها اثناء تصفحنا لمواقع التواصل الاجتماعي، قبل حوالي الستة أشهر لم أكن أتخيل أنني سوف أبحث كثيرا حول هذه الكلمات و غيرها مما يتعلق بالاستثمار عبر منصات التداول الرقمي، بدأت قصتي في هذا المجال بمحض الصدفة و لكنها كانت السبب في تغيير سياستي المالية التي أتبعها لصرف الراتب الوظيفي بشكل جذري حيث انني كنت أعتمد على مبدأ (القرش الأبيض لليوم الأسود) و هو بالتأكيد نوع من أنواع الادخار السائد و المتعارف عليه، حيث انه أسهل الطرق لتوفير مبلغ شهرياً يتراكم مع مرور السنين بلا هدف واضح، و لن أطيل الحديث عن مبدأ الإدخار لكن و بعد تلك الصدفه و بعد التعمق في البحث و القراءة حول فكرة الاستثمار قررت البدء فعلياً بالتسجيل في دورة للتداول للمبتدئين في مركز ويلث للتدريب و التطوير و لهم كل الفضل في تعليمي المبادئ الأساسية للدخول في عالم الاستثمار بشكل عام و عبر منصة Etoro بشكل خاص، لا أخفي عليكم كمية المعلومات التي اكتسبتها من خبرات المدربين جعلتني أقتنع حرفياً أن طريق الثراء ليس بتلك الصعوبة التي نتخيلها و لكن يمكن تلخيصها بأن ‏(تكوين ثروة لا يرتبط بحجم الدخل الذي نجنيه من الراتب الوظيفي بل بحجم المبالغ التي نخصصها للاستثمار و ليس للادخار فكل الذين بنوا ثرواتهم من الصفر بدأوا بالعمل لجني المال ولكنهم كانوا يستثمرون جزءا من دخلهم، وهذا ما جعلهم ينجحون في تكوين تلك الثروة) و هذا أيضاً ما جعلني أغيّر مبدأ الادخار الى مبدأ الاستثمار.

بدأت و أخذني ذلك الحماس الذي يتبع ضغطة زر إنهاء الصفقات بالربح، تناسيت للحظات بعض نصائح المدربين (أعتذر منهم) و استخدمت روافع مالية لمضاعفة الأرباح و لكن مع الانخفاض الساحق لسعر النفط في يوم 21/4/2020 أدى لخسارتي 30% من محفظتي، لا يمكن أن أنسى ذلك اليوم في حياتي، اعترفت بالخطأ الذي ارتكبته و قررت حينها انني و خلال ستة أشهر سأعوّض خسارتي بنسبة الضعف، و أكثر ما ركزت عليه هو اتباع نصائح المدربين حرفياً، قرأت عن الكثير من استراتيجيات التداول و استطعت ان أبني استراتيجية خاصة طبقتها بإشراف المدربين و الحمدلله خلال شهر و نصف استطعت تعويض مبلغ خسارتي بالكامل.

لم و لن تنتهي قصتي مع التداول عند اول خسارة بل أني أسميها بداية النجاح.

بعض النصائح التي يمكن أن ألخصها من خلال تجربتي و التي آمل أن تفيد المبتدئين في هذا المجال:

‎1- بعض المشاعر مثل الخوف و الطمع تكون سبب خسارتك فتعلم التحكم بها.

‎2- مخاطرتك المالية عند فتح الصفقات قد تحقق لك الربح السريع لكنها قد تكون سبب لخسارة محفظتك بالكامل.

‎3- تعلّم إستراتيجيات التداول و حاول أن تبني لك استراتيجية خاصة.

‎4- متابعتك لمجريات الأخبار حول العالم تحدد مدى فهمك لإرتفاعات أسعار الأسهم و هبوطها.

‎5- لا تنسى قراءة كتاب (الأب الفقير و الابن الغني).

و أخيراً:

‎6- استشر المدربين ثم استمتع بالأرباح

م. نوف الزعابي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × 3 =