https://wealth-center.net/wp-content/uploads/2017/11/1-6.jpg

التداول الخوارزمي (تداول المستقبل) :

بعد طرح يوميات متداول 3 تم الاستفسار كثيرا عن التداول الخوارزمي من قبل المتابعين ولهذا قررت أن أكتب مقدمة بسيطة عن هذا النوع من التداول.حقيقة لا أحب أن أدخل في تعريفات معقده وطويله لهذا سأحاول قدر الإمكان تبسيط الفكرة للمبتدئين.

يمكن القول بأن التداول الخوارزمي هو صناعة روبوت يقوم بالشراء والبيع بالنيابه عنك وفق شروط أنت تحددها !!! و قد تكون هذه الشروط عبارة عن إستراتيجية أنت صنعتها بنفسك ومن ثم حولتها كود برمجي ليقوم الكمبيوتر بجميع العمل الشاق وأنت نائم. فالكمبيوتر لا يملك مشاعر الخوف والطمع لهذا هو أفضل من الإنسان في هذه العمليه.هذا النوع من التداول لاق رواجا كبيرا بين المتداولين حول العالم وتأسست شركات من الصفر متخصصة بصنع سكربتات التداول الآلي لكن للأسف خيبت هذه السكربتات أملهم في الربح السريع والسهل فأغلبها فشل ولم يرى النجاح الحقيقي و السبب يعود أن الكمبيوتر لا يملك الذكاء الكافي ليحمي نفسه من هزات السوق او الأحداث الجيوسياسية أو حتى الإشارات الكاذبة للإستراتيجية لهذا فقد المتداولين الثقة بهذه السكربتات وقامت بعض الشركات برفع علم الإستسلام وتوقفت عن البرمجة.

لكن مع ظهور تقنية تعليم الآلة Machine learning أصبح بالإمكان إدخال الذكاء الصناعي للسكربت ليصبح أكثر ذكاء وقوة وذلك عن طريق تغذيته بتاريخ السهم منذ طرحه في البورصة ومن ثم دراسة نمط هذا السهم واكتشاف متى سيصعد ومتى يلامس القاع ولهذا عادت تقنية التداول الخوارزمي بقوه وقامت بعض الجامعات بتدريس التخصص  لطلاب الدراسات العليا لما يحمله هذا التخصص من أهمية كبيرة في سوق العمل. علي سبيل المثال البنوك تبحث عن متخصصين في هذا المجال لديهم القدرة لتطوير استراتيجيات ويغذونها بالذكاء الكافي حتى تتغلب على السوق.

يمكنك أن ترى تقنية تعليم الآله في حياتك اليومية فهي لا تقتصر على البورصة فعلى سبيل المثال تستطيع نتفلكس أن تخبرك ما هي الأفلام التي ستعجبك عن طريق دراسة سلوكك في إختيار الأفلام أو تقوم سيارة ذاتية القيادة بمعرفة هل الإشاره حمراء أو خضراء (قمت بدراسة هذا المشروع في موقع udacity).

في مرحلة دراستي التداول الخوارزمي قمت بإستخدام النفط كأول مشروع لي وبحثت عن البيانات التاريخيه له ومن ثم أدخلت عدة إستراتيجيات وطورتها بلغة بايثون حتى اتوقع حركته القادمة وحقيقة نجحت بنسبة كبيرة جدا. لكن يبقى العامل الزمني الذي أعمل حاليا على تطويره حيث أستطيع أن اتنبأ بالسعر القادم لكن قد يأخذ من يوم الى ست أسابيع ليصل الهدف وفي أحيان يعاكسني السعر بنقاط كثيرة لكني أثق بـ إستراتيجيتي فأبقي صفقتي مفتوحة حتى تصل هدفها بأمان.

هذه مقدمه بسيطه لكل من أراد معرفة ما هو التداول الخوارزمي.

أخوكم
مهند الطنيجي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × ثلاثة =